أرشيف | يناير, 2013

خلق

12 يناير

يحاول خطوي المحموم ان يمضي
رجوعا ينهب الدرب
إلى أصقاع ذاكرتي
ليدرك في مجاهلها
زمانا ضاع في القدم

جنينا كنت في رحم الرياح .. ولا عرفت
ولادة من قبل
او شمسا
تضيئ الليل في الرحم

عماء كانت الدنيا
بقلب غمامة اللالون .. أو عقم الجهات .. مضيت
في كون من العدم

ولا من رعشة في صدري المنسي ايقظها
حنين النسغ للصحراء يحييها
ولا نبض …
يهدهد لي شراييني
ببعض دمي

وكان الغمر يغوي هدأة الموت
ينادي العمق أن يمضي إلى أفق
يلاقي في تلوّنه
حدود الصحو والحلم

فهبت صحوة العشق
بنور وابتدى خلقي
إلى الاعلى كما شمس افاقت تشهد الدنيا
من الأعماق في اليم

تناهى شدو وشوشة
يعيد الشهقة الأولى
شجي اللحن يعزفني
بجنح فراشة النغم

شعاع الشمس منتشر
يشد خيوط شرنقتي
يفكفك سجنها روحي
ويجمع كل اشلائي
يلملمها كما جسدي
يعيد السيرة الاولى ويترك لي بنار العمر زاوية
لكي جسدي…
بها يرمي

Advertisements
اقتباس

شمعة حب…

6 يناير

شمعة حب

وتركت فوق رفوف قلبي شمعة
لتدلك أين الطريقْ
فاسلكي سبل الضياء ..
وخلها الأضلاع أحطاب الحريق

اقتباس

عناق…

6 يناير

 

في الصبح لم يزر الضياء نوافذي

 

ولا في الليل عانقني القمر

اقتباس

صغيرا كنت

6 يناير

صغيرا كنت

سنابل القمح كانت أعلى من جبيني

كبيرا صرت ..

فانحنت سنابل الأمس

في حب تحييني