من وحي اسماعيل

30 يناير

لماذا تركتني وحدي

وكيف رحلتَ يا أبتِ

 

بلا زغب يغطيني

ونار الرمل تلفحني

سياطاً أصبحت تحتي

 

فكيف تغيب يا شمسي

ودفؤك بعد لم ينعشْ

حنين النبض في صدري

ويمحي برودة الموت


 

بقلبي مرارة الفقد

وحرماناً يعذبني

فكيف الموت تهديني

وأنت بعد لم تمتِ

 

هناك القوم

قد نادوك تهديهم

أما اهتديت لقلبي نادى في شوق

وردّ النخل في الصحراء

لحن الحزن في صوتي

 

وأمي دمعها يجري

بكائي زاد لوعتها

ولا ظل فيحمينا .. ولا سند

وجرحي يدمي خاصرتي

 

هجرت الزوجة الأمَةَ

وكان الله أخبرك

بأنْ لا فرق بينهما

فكيف هجرت (هاجرك)

بلا حضن يلملمها

من البرد .. من الصمت

 

أقلت الله قد شاء؟

ولن أشكو .. فروحي فداء آلهتي

وبعد رحيلك المضني

بسكين لنا تأتي

 

فتمسكني بناصيتي

تقربني إلى الذبح

وتمسح دمع زوجتك

(فلا تبكي أيا امرأتي)

 

ولا تبكي أيا أمي

فقلبي مات مذ رحل

ولن يزيد هذا الذبح في موتي

 

أراد الله قرباناً

وروحي تفدي آلهتي

 

ولكن مهلك أبتِ

ألم يخبرك هذا الرب

من أحاط بالعلم

 

بأن الناس من صلبي

ستغدو خيرة الأمم

 

وأن الخير , كل الخير

قد يجري على كفي

كما زمزمْ إذا يجري

بضرب الرمل من قدمي

 

فلو أسرعت يا أبت

ستخسر كانت الدنيا

فضائل أمة العرب

وكان سيختفي قومي

 

ولكن ربي قد أشفقْ

فأرسل كبشه لأبي

ليفديني ويعتقني

وينجيني من الألم

 

فتُخلق أمة العرب

بفضل خروفه ربي

كقطعان من الغنم

 

صدقت إلهي إذ قلت

(كنتم خيرة الأمم)

 

فكل الخير في النفط

وفي الصوف .. وفي اللحم

 

وحتى الذئب , حتى الكلب

ينهش فيها للعظم

إذا ما أوجعتْ تثغو

لتنجو … وهي نائمة

بأضغاث من الحلم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: