ماذا بعد؟

27 أغسطس

عميقا في ظلمة الفقد

تسجّى قلبي من دهر بعيد

لم يمر به طيف

سوى ظلال العابرين

لفته أصابع التراب بحنان

تربت على حنينه كنسمة مرت

ذات ربيع

فأين هي الآن؟

لا شيئ سوى دروب تائهة

خطتها أقدامنا جروحا في الأرض

وما زلت أهجئ الجرح

خطوة خطوة

قطرة قطرة

ولم ينته حتى الآن

نائية جزيرة الحلم

قد كانت قرب الجفن

رسمتها بريشة الموج

موجة إثر موجة

وفوق سراب الرمل

تلاشى الزبد الآن

لي يباس العروق

وجفاف القلب وظلمة الروح

فهل من يندي قبر القلب

بقطر من خمر وضياء

بعد الآن؟

2 تعليقان to “ماذا بعد؟”

  1. مجرد أنثى أغسطس 28, 2009 في 11:43 م #

    مررت بذاك التراب
    شممت رائحة الوجود
    و أدركت حنين الغياب
    مررت بداك التراب
    لمست ذرات الروح
    وهمست له ….
    يا أيها الصلصال
    فلتعد أرضا ناطقة ذات وجود وسحاب
    أتتك الغيوم ماطرة جنونا و هذيانا
    فآن لك الاستيقاظ من قاع العذاب

    مودتي صديقي
    ولكن دون كآبة

  2. قيس أكتوبر 11, 2009 في 11:20 ص #

    هل يعلن التراب قيامة؟
    هذا يتوقف على نوايا الغيوم

    شكرا مجرد أنثى
    ومع كآبة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: