لها

14 أغسطس

حطامسأبقى ألملم من حطام الحزن صورا تشظت

حين ارتطام عواصف الحنين بقسوة جبل

يقيم ما أقام الوقت اليابس على سطح العمر

تصنع منها مرايا تعيد صورة الحلم

ليسافر إلى أنثى غافية بالإنتظار

وسبّحة الوقت تردد دهور التعتق

لنبيذ ما زال يحتضنه الكأس بأمانة عاشق

يمنع تكدس غبار النهاية في أنفاسه

ويعيد ترتيل ما قالته العناقيد

حين كانت تستحم بماء الشمس

في انتظار الإنشاد عشقا فوق الشفاه

4 تعليقات to “لها”

  1. مجرد أنثى أغسطس 15, 2009 في 12:03 ص #

    انتظرته قبل حضوره
    و عادت تتحين خوف الانتظار بعد رحيله
    و ما بينهما جنون عشق و اشتياق
    و خوف بأنها ستعود لتنتظره ثانية

    مودتي

    • قيس أغسطس 17, 2009 في 12:24 ص #

      طقوس الإنتظار تفجر الخيال

      بتسلق قمم بعيدة الإشتهاء

      فيكتمل الجنون بلقاء

      شكرا لمرورك
      تحيتي

  2. basima أغسطس 15, 2009 في 12:20 ص #

    للكروم شهوات سرية لا تعرفها سوى الريح
    تخبئها في عناقيد شفافة تنتظر خوابي تحمل إليها أسرار الحقول وصبر ليالي الشتاء
    هناك..
    في عتمة الأقبية الباردة
    تفتعل شجارات مع الصمت المهيمن على المكان
    تفور عشقاً
    وتغلي شوقاً
    ثم تنام أخيراً على حلم الكؤوس الرقيقة

    جميل للغاية يا قيس

    • قيس أغسطس 17, 2009 في 12:29 ص #

      في أقبية الإنتظار

      تستلقي الخوابي معتقة الشهوة

      تنتظر كأساً تسكب فيه عصارتها

      لترتسم السماوات على العتبة

      باسمة
      لك كأس معتق
      تحيتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: