أنا وضدي

13 أغسطس

نبع 

 

 

 

 

 

لا تقتفي

أثر الليالي الراحلات على الجسدْ

فبكل زاوية هنالك بصمةٌ

عن قصة أو غصةٍ

وبكل زاوية هنالك وصمةٌ

ما زال في عمق الفضاء أنينها متردداً

في لحظةٍ .. كانت مطارق من مضى

تهوي على القلب الذي من تحته

يعتاد سندان الهوى وطنا له

لا تقتفي …

فالدود في الأرض التي عدّت له

ستعيده مثل التراب مفتتا دون الأثرْ

ولتبحثي

في الروح عن معنى الصفا

كي ترتقي

مثل السماء إلى العلا

بالرغم من سرب الجراد إذا اعتلى

لا لم يطل منها النجوم ولا القمرْ

ولتبحثي

في الروح عن معنى العذوبة .. تدركي

أنّ الينابيع التي في جوفها

مهما سيرمي العابرون من البقايا .. عندها

للبحر تحملها المياه وتكتوي

بالملح … إذ يرمى بها

فوق الرمال لتختفي

ويظل ماء النبع أصفى منهما

هذا أنا …

إني النقيض وضده

لا ليس ذنبي إنما

ربي تخيّرني له

كاليوم من عمر الزمان تقلبٌ

والليل يعقبه السنا

6 تعليقات to “أنا وضدي”

  1. شيماء الوطني أغسطس 14, 2009 في 12:00 ص #

    قيس

    جميل ما خطته أناملك

    تحياتي

    شيماء

    • قيس أغسطس 17, 2009 في 12:34 ص #

      وجميل أن تمر أناملك وحروفك هنا

      لك تحيتي وتقديري

      شكرا

  2. basima أغسطس 14, 2009 في 11:51 م #

    هناك في عمق العمق
    في السراديب الـ لا أحد يطرقها..
    فقط ببساطة، لأن أحداً لا يعرف بوجودها
    قد تحترق غابات القلب
    قد تنهار المنارات..
    وتتوه السفن عن أرصفة الموانئ
    وربما..
    نفقد حس الاتجاهات..
    ونخطئ في تقدير المسافات..
    لكن بوصلة الروح..
    لا تتوه..
    ولا تخطئ..
    ولا تضيع خيط نجم القطب أبداً

    هناك..
    في عمق العمق
    حكايات تسكنها جنيات بحر..
    وساحرات طيبات..
    وأغنيات بسيطة
    ومقولات ساذجة بريئة
    وصباحات بيضاء..
    وهناك أيضاً..
    هناك يقيم إيمان
    وأنا.. أؤمن ..
    وأنت إيماني.

    قيس..
    شفاف ووارف الظل هذا النص

    • قيس أغسطس 17, 2009 في 12:44 ص #

      هنالك في الزاوية القصوى من القلب

      برعم ينتظر الربيع

      مهما تاه في صحاري الحياة

      يعرف أن النسغ يأتيه

      من حنين واحد فقط

      لذلك وحده …

      والشوق ينتظر

      باسمة
      تضفين العطر دائما على المكان
      تحيتي

  3. مجرد أنثى أغسطس 15, 2009 في 12:07 ص #

    حتى لو رحلت با مليكي
    سيظل قلبي نابضا بك
    طالما أملك روحا
    و سأنتظر أن القاك ما بعد الحياة

    مودتي

    • قيس أغسطس 17, 2009 في 12:46 ص #

      رغم ما تحوي الحياة من فسحة لقاء

      يمتد شوقنا لما بعدها

      تلك طبيعة الروح

      شكرا سبيريت
      تحيتي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: