أفكار عن الحب

10 أغسطس

الحب … تلك الحالة الإستثنائية في حياة الإنسان , والتي تشبهbeautiful,colors,female,photography,spring بركانا تفجر من أعماقه , يلقي بحمم المشاعر في كل أيامه , ويجعله ينظر بعين القلق والخوف من فترة يخمد فيها هذا البركان , مما يجعله يتصرف أحيانا بأنانية وتسلط وتملك تجاه حبيبه
ليبدأ بشكل غير متعمد بإيصال الحالة إلى ما كان يخشاه .
يكون الحب بداية ساحة يتماهى فيها الحبيبان ببعضهما , حتى يفقد الحبيب ذاته , وتصبح أهمية الكون مكتسبة من علاقتها بالطرف الآخر , ويصبح الحبيب محرقا تتجمع فيه كل العواطف الإنسانية الأخرى , فيقع المحب في حالة فقدان التوازن بين مشاعره الخاصة وبقية المشاعر الموجهة لموضوعات مختلفة
عند حدوث أي تغير طارئ , يتولد لدى المحب شعور بالخسارة والغبن , هذا ان لم يستجب الطرف الآخر لتملكه , ويتساءل :
هل وضعه كل طاقات الحياة عنده في الطرف الآخر عمل صائب ؟
يبدأ بالبحث عن ذاته , خارج إطار العلاقة , فيجد أنه فقدها عندما تماهى مع حبيبه , يحاول استعادتها , لكن من اكتسب شيئا واعتاد عليه لن يتخلى عنه بسهولة , عندها تبدأ الاضطرابات التي تتحول من شك وغيرة إلى محاولة اثبات الذات , وتتحول العلاقة إلى صراع بين الحبيبين يتناوب فيهما الحب والكره .. وتبقى النهاية مرهونة بعودة التوازن وتحقيق أهم ما يتطلبه الحب .. وهو الحب أصلا.

Advertisements

6 تعليقات to “أفكار عن الحب”

  1. sky19 أغسطس 11, 2009 في 5:49 ص #

    وبين الحب والكراهية أهناك توازن؟؟
    برأيي من الصعب أن يكون هناك توازن في مشاعرنا اتجاه الأخر أو اتجاه أنفسنا
    حتى أن وجد فهل سيستمر؟؟
    وكيف لمشاعرنا ألا تتغير وهي بالأساس تبحث دوماً عن التجديد
    والحب أن كان لهو متطلبات فمن من ؟؟من الطرفان ؟؟أم من طرف واحد؟؟ وهل هناك مجال للتنازل من أحدهم

    هل وضعه كل طاقات الحياة عنده في الطرف الآخر عمل صائب؟
    يتخل لنا ذلك لأن الإنسان يبحث عن ذلك يبحث عن الطرف الآخر الذي يأتمنه على حياته
    برأيي ليس خطأ وإنما هي أشبه بمجازفة وخوف أن يكون قد أختار الطرف الخاطئ
    فنحن بشاعرنا نريد ذلك نريد من يشاركنا تلك الطاقات لكن يبقى تفكيرنا يتساءل ماذا لو أخطئنا الاختيار؟؟

    ربما تجدني أبالغ لكني قلت رأيي وبذلك لن نختلف

    نهار خير

    • قيس أغسطس 17, 2009 في 12:50 ص #

      كما العالم حولنا
      نهار وليل
      خريف وربيع
      مشاعرنا
      لكن احتفاظنا بمساحة لذاتنا
      قد يقينا الخيبة

      شكرا سما
      نهارك سعيد

  2. Abou Rashed سبتمبر 10, 2010 في 1:44 م #

    فهمت من كلامك ان الحب هو شعور غير سامي
    لانه اناني بمعنى ان المحب يترك جميع مشاعره ويتوجه بالحب لشخص واحد.
    غير عادل حيث هناك طرف مسيطر وطرف خاسر لكنه موافق على خسارته
    ومتنازل دائما عن اغلب حقوقه لصالح الشريك الاقوى
    متبدل رغم الوعود بالحب الابدي نرى المحبون غالبا ما يتركون بعضهم
    واحيانا تتحول شعورهم لبغض واحيانا لكراهية
    مرضي فكثير من الحب يتحول الى هذيان قد تنتهي بنفاس
    طفولي غير ناضج فيفرح المحب بحبه الجديد كما يفرح الطفل بلعبته الجديدة عند امتلاكها ومتى امتلكها ممللها فورا وهي ميزة الحب عند الرجل

    اجمل التهاني بعيد الفطر

    • قيس سبتمبر 18, 2010 في 1:10 م #

      عزيزي أبو راشد
      انعدام الديمومة والأبدية لا يعني عدم السمو
      لا يوجد هناك لون واحد في هذا العالم
      الحب مثل كل الكائنات والأشياء والمعاني والتفاصيل الكثيرة في عالمنا , له بداية (ولادة) وذروة وشباب ثم نهاية (موت)
      وهو كما غيره , قد يكون له عمر طويل وقد يكون مريضا أو معاقا , وقد يموت في مهده
      لكن الحب كمعنى شامل أبدي الوجود , موجود ما وجدت الحياة

      كل سنة وانت سالم

  3. هيفا سبتمبر 17, 2010 في 9:19 م #

    يا جماعة الحب هو هرمون يفرز في الجسم
    العاطفة الاساسية هي عاطفة الابن و الام
    الامومة هي ام العواطف و اصلها
    اما الحب فهو حالة هرمونية تفرز اي هو جنون مؤقت يفرز داخل العقل!!!!
    سآل مجرب و لا تسأل حكيم

    • قيس سبتمبر 18, 2010 في 1:17 م #

      أعتقد أن هذا الكلام تسطيح لحالة الحب عندما نسمه بهرمون
      لا اعتراض طبعا على سمو الحب الأمومي فهو غالبا عاطفة غير مشروطة
      لكنه لا يلغي حالة الحب بين الجنسين والتي هي أساس استمرارية الوجود

      شكرا لمرورك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: