ظل الإنسان

4 أغسطس

في عالمنا هذا تجتمع كل المتناقضات , ونحاول دائماً أن نتمسك بما نعتبره إيجابياً رافضين النقيض , وأكثر من ذلك أننا نحاول استئصاله من حياتنا , رغم أنه موجود شئنا ذلك أم أبينا
فنحن نحاول الحفاظ على السلام ونكره الحروب , نتمسك بالخير ونرفض الشر , نحاول قدر الإمكان الوصول إلى صحة مثالية ونحارب المرض , وينسحب ذلك على المستوى الفردي , فأي شخص نسأله عن صفاته يصف نفسه بالمحب والصادق والمخلص … الخ , وان اعترف بعصبية ما فيعتبرها ناتجة عن قلب محب سرعان ما تزول
غير أن ما يكرهه الإنسان وينكر وجوده , موجود , وإن إنكاره بشدة وعدم الاعتراف بوجوده لن يلغيه , إنما يخفيه داخله , أي يتم كبته بمنطقة اللاشعور , وهنا يستطيع التأثير والتحكم بالتصرفات دون وعي منه , وهذا ما يسمى ظل الإنسان
إن ظل الإنسان غالبا ما يتم اسقاطه على الآخرين , حيث يرى الإنسان نفسه بكل الصفات الجيدة ويتهم الآخرين بما هو موجود داخله , وبذلك يرجع أي أخطاء تحدث إلى الآخرين , وقد يصل الأمر بالإنسان إلى اعتبار نفسه قمة المثالية ويعيش ضمن مجموعة من الناس تتربص به شراً بسبب مكانته
هنا نرى أن الإنسان كلما زاد إنكاره لصفات ما ومحاربته لها , كلما اقترب من أن يعيشها ويتصرف وفقها دون دراية منه , فهي تشكل الجانب الآخر المرفوض من شخصيته والذي يعمل بجهد في الظلام ليتحقق
إلى جانب الإسقاط الذي تم الحديث عنه , نرى مثالا واضحا يتمثل بتحول الأشخاص إلى تقمص صفات الأبوين التي كانوا يعتبرونها غير صحيحة , ويكرهونها
ومن نفس المنطلق نشأ حديث عن (التشبه بالمعتدي) , وأفضل مثال عليه هو اسرائيل التي عانى يهودها من النازية ونظرة الآخرين لهم من دونية ما عانوا , نراهم حاليا يطبقون على الفلسطينيين ما حدث معهم سابقا
لو استطاع الإنسان النظر إلى ذاته ورؤية ظله بشكل موضوعي وواضح , لاقترب من الفهم الكامل , فالحياة ليست ذات لون واحد.

Advertisements

2 تعليقان to “ظل الإنسان”

  1. مجرد أنثى أغسطس 4, 2009 في 1:07 م #

    السؤال كيف لنا اكتشاف الجانب الاسود او المخفي من ذواتنا و التفاعل معه تقبله او التخلص منه(إذا كان ممكنا)
    وهل عندما يصبنا أذى من اشخاص حولنا يكون لاننا نحن نريد ايذاء انفسنا ؟
    كيف هو مبدأ اسقاط لا شعورنا على الاخرين؟

    فرضا اذا كنت اعامل كل الناس على انهم ابعد مايكونون عن الكذب فماذا يكون اللاشعور لدي؟
    و بالعكس اذا شككت ان كل الناس غير صادقة و تعاملت على هذا الاساس؟

  2. قيس أغسطس 5, 2009 في 12:25 م #

    إن محاولة اكتشاف الجوانب الخفية من شخصيتنا يعتمد على الانتباه إلى التصرفات وردات الفعل والأحلام والتخيلات
    الإسقاط له مثال بسيط هو الكره , فشعور الإنسان أن فلانا من الناس يكرهه ويريد إيذاؤه دون مبرر غالبا يحمل كرها مقنّعا من ذات الشخص
    مثال آخر :مغلاة امرأة في الدفاع عن الأخلاق والشرف , ومحاولتها الصاق تهم لا أخلاقية بكل ما حولها , قد يكون السبب وجود رغبات جنسية فاعلة لاشعوريا تسقطها على غيرها وبالتالي تتمسك أكثر بالقيم كي لا تظهر هذه الرغبات
    أما بقية أسئلتك عزيزتي , فلا تحتوي الحياة أبيض وأسود صافي , وبالتالي لا وجود لانسان صادق بالمطلق ولا كاذب بالمطلق

    شكرا لمرورك
    تحيتي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: