الإضطرابات الجنسية النفسية

4 أغسطس

النشاط الجنسي الطبيعي : بسبب صعوبة تعريفه فقد تم اللجوء إلى تعريف النشاط الجنسي الغير طبيعي وهو :
السلوك الجنسي المدمر للشخص أو الآخرين , لا يستطيع أن يكون موجها نحو الشريك , يستثني التثبيت عن الأعضاء الجنسية الأولية , يترافق بشكل غير مناسب مع مشاعر الذنب والقلق , أو يكون قهرياً
النشاط الجنسي النفسي :
يصف هذا المصطلح تطور ووظيفة الشخصية وكيفية تأثرها بالنشاط الجنسي , وقد عمم فرويد مفهوم النشاط الجنسي واعتبر أن كل الدوافع والنشاطات هي بالأصل جنسية , ومع أن الدوافع الجنسية والغير جنسية يمكن أن تحث على السلوك فإن تحليل السلوك يعتمد على فهم الدوافع الشخصية الكامنة وتفاعلاتها .
التعلم الجنسي في الطفولة :
إن النشاط والتعلم الجنسي في الطفولة لم يكن معروفا ومفهوما قبل فرويد , ومعظم خبرات التعلم الجنسية تحدث في الطفولة دون علم الآباء , لكن إدراك جنس الطفل يؤثر على سلوك الأبوين (مثلا الطفل الذكر يتم التعامل معه بقوة وخشونة أكثر من الطفلة) , وقد كشفت ملاحظة الأطفال بأن اللعب بالأعضاء الجنسية هو جزء من التطور الطبيعي عند الأطفال , وخلال فترات معينة حاسمة من التطور يتحسس الأطفال تجاه منبه معين ثم تحدث مناعة على هذا المنبه , والروابط بين الفترات الحاسمة وتطور النشاط الجنسي النفسي وصفت من قبل فرويد وهي المراحل الفرويدية في تطور النشاط الجنسي النفسي : الفموي , الشرجي , القضيبي , الكمون , العضوية الجنسية.
العوامل الجنسية النفسية :
يعتمد النشاط الجنسي على أربعة عوامل نفسية جنسية هي :
الهوية الجنسية البيولوجية , الهوية الجنسية النفسية , التوجه الجنسي , السلوك الجنسي
تؤثر هذه العوامل على نمو وتطور ووظيفة الشخصية .
_ الهوية الجنسية البيولوجية : هو شكل الصفات الجنسية البيولوجية للشخص أي : الصبغيات , الأعضاء الجنسية الخارجية , الأعضاء الجنسية الداخلية , الغدد الجنسية , الصفات الجنسية الثانوية
يتم تحديد الجنس عند الجنين من الناحية الوراثية بداية (الصبغيات x.y ) , أما التفريق بين الذكر والأنثى فينتج عن تأثير الأندروجينات الجنينية , ويبدأ هذا التأثير في الأسبوع السادس ويكتمل عند نهاية الشهر الثالث , ويكون الجنين حساسا للهرمونات القادمة من الخارج كالأندروجينات الخارجية خلال هذه الفترة , وقد أفادت الدراسات الحديثة بأن الهرمونات الجنينية تؤثر على ذكورة وأنوثة الدماغ .
الهوية الجنسية النفسية : هي احساس الشخص بذكورته أو أنوثته , وتبدأ في عمر 2-3 سنة , وتتضمن الجوانب النفسية من السلوك المرتبطة بالذكورة والأنوثة . تنتج الهوية الجنسية النفسية عن سلسلة من التلميحات تأتي من الخبرات مع اعضاء العائلة والمربين والأصدقاء ومن الظواهر الثقافية , وتشكيل الهوية الجنسية نفسيا يستنبط من المواقف الأبوية والثقافية من أعضاء الطفل الخارجية , والتأثيرات الجنينية التي تكون فعالة في الاسبوع السادس من الحياة الجنينية .
كلا الناحيتين البيولوجية والنفسية من الهوية الجنسية تكونا متناسبتين عادة , لكن قد يتطور صراع بينهما أو يكونا متعاكسين .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: