حالة غضب

29 يونيو
جلست والخوف بعينيها , تتأمل ملامح وجهي المقلوب , أطرقت أجفانها غباء وخجلا , وقالت لا تحزن .. أنا عليك قدر ومكتوب ..
تصارعت نفسي مع نفسي , كيف الفهم يصنع؟
هذه هبة الهية ولا تكتسب بالتربية
في داخلي حنق شديد , امتدت أصابعي بشكل لا شعوري , فركت جبهتي أبحث داخل رأسي عن منشار يحلّ العقدة , جاوبت التجاعيد بأني عبثا أبحث .. شعرت بقلة الحيلة والإحتمال والحيرة … هبط كفي إلى أنفي , وهي ترمقني بنظرة المستطلع لحالتي , تبحث في وجهي عن ابتسامة , قربت مني صحن (البزر) , علّها تلهي فمي ببديل الثرثرة , أصبحت يدي على أرنبة أنفي .. كأنها تقول : وصلت معي لهون , أي إلى الذروة
تلفت حولي .. لم أجد سوى الجدران , عندها اكتشفت ايجابية حديثة للحائط
أعرف الجدار قديما
أسند عليه ظهري عند التعب
أسند عليه رأسي عند النعاس وفقدان الفراش , فتغط عيناي قليلا
يبعدني عمن لا أود رؤيتهم ويحقق لي الانعزال
أضغط عليه بقوة … فيجيب بنفس القوة , وألامسه برقة .. فيجيب بنفس الرقة
تمنيت لو كنت جالسا مع الجدار عوضا عنها
وتذكرت ايجابية أخرى , وهي دقّ المسامير , … سأجعل من رأسي مسمارا وأضربه بالحائط , عسى الدماء تخرج الغضب من داخلي
كانت يدي ما تزال على أنفي , وبخوف الإنسان على نفسه , استنتجت أن العطاس أقل أذية من جرح الرأس بالحائط
فعطست في وجهها , وتناثر من أنفي هواء يحمل غضبا محتقنا , وتناثرت من فمي حروف تقول :
 

سحقا لامرأة بلهاء

لا تدري معنى حواء

لا تدرك عمقا للنفس

وترضى القشر من الأشياء

ترمق أمواجي في خوف

والدرّ ينادي تحت الماء

تتشبث بالأرض وتخشى

قلبا قد حلق في الأجواء

لم ترفع للحب شراعا

في بحري الهادر بالأنواء

تحسب أنها أذكى أنثى

وليس لحمقها أي دواء

Advertisements

رد واحد to “حالة غضب”

  1. lotus57 يونيو 29, 2009 في 3:30 م #

    -واخيراً وجدت حلاً لضجري عندما يبدا بمصارعتي اعتقد انني سأغلبه في كل مره عندما ادخل على تدويناتك الرائعة …

    اهنيك .. على هذه الموهبه
    عليك بخفة دم غير طبيعية.

    ::: :::: :::: :::::::: :::::

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: